22 - 10 - 2019

القصر العيني ينظم مؤتمر عن "اليوم العالمى للإنتان"

القصر العيني ينظم مؤتمر عن

أقيم مؤتمر علمي حول اليوم العالمي للإنتان "تعفن الدم"، بمستشفى القصر العيني الفرنساوى، تحت رعاية الدكتور شريف والي، وذلك بحضور الدكتور أحمد طه مدير مستشفى القصر العيني التعليمي الجديد، والدكتورة هالة صالح عميد كلية طب القصر العيني، والدكتور هشام شوقي، رئيس لجنة الوقائية من الأمراض بالمنطقة الروتارية 2451، والدكتور عاصم عبد الرازق منسق الرابطة المصرية للإنتان، والدكتور أحمد سعادة رئيس لجنة الإعلام بالمنطقة الروتارية، والدكتور حلمى الغوابى منسق اليوم العالمى، بالإضافة إلى عدد من الأطباء والتمريض العاملين فى المستشفى.

وقال محافظ المنطقة الروتارية 2451، شريف والى، إن الروتارى قدم الكثير من المبادرات لمصالح المجتمع المصرى؛ من مشاريع محو أمية وبناء مدارس وتوصيل وصلات مياه ومشروعات وفرص عمل للشباب.

وأضاف والى خلال كملته بالمؤتمر:" نحن مستمرون فى التوعية، ولأول مرة نطلق مبادرة التوعية بالإنتان، مشددا على ضرورة التوعية بهذا الأمر وكيفية تلافى وقوعه.

وقال مدير مستشفى القصر العيني التعليمي الجديد، أحمد طه، إن موضوع المؤتمر هام جدا، وعندما يخضع المريض لعملية جراحية، ويحدث تلوث فى مكان العملية ههو شيء فى منهى الخطورة، لأن ذلك يهدد حياة المريض وقد يفقد حياته، مشيرا إلى أن  أكثر الشكاوي التى تتلقاها إدارات المستشفيات تأتى من أن مريض دخل رعاية مركزه ثم حدث له تلوث.

وأكد ضرورة إتخاذ إجراءات غاية القوة حتي لا ينتشر ذلك المرض، حفاظا على صحة المريض، ولأن الأمر يهدد سمعة المستشفيات التى تكثر فيها الشكوى من الأمر. 

وقالت عميد كلية طب القصر العينى، هالة صلاح، إن الوقاية من مرض الإنتان تضمن حياة المريض، كما أنها تضمن عدم إنفاق أموال كثيرة في شراء المضادات الحيوية، مشيرة إلى ضرورة توعية المجتمع المدنى والمجتمع الطبي أيضا، حتي فى الطلاب الجدد. 

وأكد منسق الرابطة المصرية للإنتان، عاصم عبد الرازق، ضرورة التوعية بشأن الإنتان، مشيرا إلى أنه فى أمريكا أجري إستطلاع رأى حول الإنتنان وكانت النتيجة أن نحو 55% فقط يعرفون عن الأمر، والباقى لا يعلم شيء، مضيفا:" أن أكبر وفيات تحدث بسبب تعفن الدم تكون فى إفريقيا.

وأضاف عبد الرازق خلال كلمته،:" للأسف مشكلتنا فى مصر، هي عدم وجود إحصائيات حول المرض، مضيفا:" هذا التحالف الذى سيتم تكوينه هدفه معرفة حجم المشكلة فى مصر، لتحديد طرق علاجها، لافتا إلى أن العلاج المبكر يمنع المرض ويقلل من حالات الوفاة".

وأشار إلى أن عدد الوفيات بسبب المرض عالى جدا، بنسبة شخص واحد لكل نصف دقيقة على مستوى العالم، مضيفا أن الإنتنان إما أن يكون ميكروب وبدأ ينتشر فى الجسم دون أن يدرى المريض، لكن لو لدينا وعى عن المرض يمكن أن نمنع المضاعفات، والآن أصبح هناك تطعيمات ضد الفيروسات، وأن يكون هناك مياة نظيفة، وتوعية المجتمع بشأن غسل الأيدي، خاصة الأطفال فى المدارس، غسيل الأيدي فى حد ذاته جزء أساسي يمنع المرض.

وتابع:" الأطفال معرضين أكثر لهذا المرض، وأثناء الولادة، وكل هذا يمكن الحل عن طريق الوعي".

وبحسب موسوعة ويكيبديا يعرف الإنتان أو تعفن الدم بأنها مصطلحات مترادفة تشير إلى حالة مرضية خطيرة تتميز بتفاعل التهابي معمم نتيجة عدوى جرثومية وظهور جراثيم ونواتج استقلابها في الدم والأنسجة، مما يؤدي إلى تعفن الدم.

أهم الأخبار

اعلان