17 - 10 - 2019

الرئيس السيسي: نتائج تطوير العملية التعليمية ستظهر آثارها بعد 16 عاما

الرئيس السيسي: نتائج تطوير العملية التعليمية ستظهر آثارها بعد 16 عاما

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن :"التطوير ليس الهدف منه ضياع مستقبل أبنائنا"، موضحًا أن قضية تطوير التعليم ستظهر آثاره الإيجابية، التي نتوقعها بعد 16 عامًا على الأقل، وهي فترة سنوات التعليم التي يتلقاها الطالب من التعليم الابتدائي حتى التخرج من الجامعة.

وأضاف خلال جلسة "اسال الرئيس"، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني للشباب، أن تطوير التعليم جزء من القضية، ولكن المدرسة والمسجد والإعلام والكنيسة تشكل عناصر إضافية لأن المدرسة لن تستطيع أن تقوم بكل الأدوار مرة واحدة، مشيرا إلى أن هدفنا إخراج شخصية سوية، ، وأن "التابلت" عنصر بسيط من عناصر العملية التعليمية.

وتابع، أن الهدف الرئيسي خلال الـ 6 سنوات الماضية، كان يتمثل في تثبيت دعائم الدولة المصرية والحفاظ عليها لأنها معرضة لمخاطر شديدة، وتمثلت المرحلة الثانية في البناء والتعمير، والمرحلة الثالثة البناء البشري، مشيرا إلى أن كل عام يزداد عدد الطلاب بزيادة النمو السكاني، وأنه كلما تحسنت قدراتنا الاقتصادية، كلما كان بالإمكان تحسين المنظومة التعليمية.

أهم الأخبار

اعلان