18 - 11 - 2019

وزير الخارجية الصومالي: الإرهاب يهدد البلاد العربية ويجب أن يتعاون الجميع لوقف نزيف الدماء

وزير الخارجية الصومالي: الإرهاب يهدد البلاد العربية ويجب أن يتعاون الجميع لوقف نزيف الدماء

أكد وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، أن القضية الفلسطينية ستظل في المرتبة على جدول مناقشات اعمال اجتماعات وزراء الخارجية العرب حتى إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة.

وأضاف وزير الخارجية الصومالي خلال كلمته في انطلاق أعمال الدورة العادية الـ١٥٢ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب الذي عقد برئاسة العراق خلفا للصومال وبحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط،  أن يتوجب على الجميع للتعاون مع وجود دور فعال للجامعة العربية في انهاء كافة المشاكل والأزمات بالمنطقة العربية وإيقاف نزيف الدماء المتواصل في ليبيا واليمن وسوريا.

وقال إن موقف جامعة الدول العربية واضح من القضايا العربية وحرصها على التحرك دوليا واقليما من اجل إعادة المنطقة الى سابق عهدها، الي أن المجموعات الإرهابية ما زالت تهدد استقرار البلاد وتختفي في العديد من المناطق النائية.

ولفت إلى أن الصومال في حاجة لدعم عربي ماس في الجانب الاقتصادي والأمني ودعم الحكومة وتعجيل تنفيذ قرارات الجامعة بشأن بلادة.

أهم الأخبار

اعلان