15 - 09 - 2019

بالصور حادثة مرعبة، عودة دمية "مسكونة" للمتحف بعد سرقتها بيومين

بالصور حادثة مرعبة، عودة دمية

في حادثة غريبة، ومخيفة، عادت الدمية المعروفة بإسم "إيما"، والتي تبلغ من العمر 200 سنة، إلى متحف "وايبو" في نيوزيلندا، وذلك بعد يومين من سرقتها، الأمر الذي أربك مسؤولو المتحف ووضعهم في موقف غريب ومرعب، بحسب صحيفة ديلي ميل" البريطانية .

وكانت الدمية ذات الملامح المخيفة قد سُرقت من المتحف يوم الإثنين الماضي، 

وقالت فيونا موهر مديرة المتحف، إن الدمية بقيمة 3 آلاف دولار، ويُطلق عليها لقب "المسكونة"“،بسبب ملامحها وعينيها المخيفتين، وأضافت أن الدمية كانت محفوظة في قبة زجاجية قبل سرقتها، وكشفت عن أن أحد العاملين بالمتحف وجد خصلة شعر على الأرض قبل التحقق من الدمية، مكتشفًا سرقتها.

ولجأت مديرة المتحف إلى مواقع التواصل الاجتماعي طلبًا للمساعدة وتقديم أي شخص معلومات يعرفها عن الدمية الوحيدة في المتحف، ولكن أحد المعلقين قال  "طالما الدمية مسكونة، ستعود وحدها“.

وأوضحت أنه في يوم الأربعاء، كان لديها حدس قوي بأن الدمية عادت بالفعل، وقررت التحقق من صندوق البريد الخاص بالمتحف، وبالفعل، عثرت "فيونا" على الدمية مغلفة في كيس خبز وكانت تالفة، وجزء كبير من فروة رأسها مفقود.

وفيما يتعلق بالدمية، كشفت مديرة المتحف أن الدمية تنتمي إلى فتاة مهاجرة عمرها 3 سنوات تدعى إيما ماكاي، والتي هاجرت مع عائلتها إلى أستراليا ثم نيوزيلندا. 

وحتى الآن، لا تزال الشرطة تحقق في واقعة سرقة الدمية وعودتها للمتحف مرة أخرى.

أهم الأخبار

اعلان